استشهد شرطي فلسطيني عقب تنفيذه عملية إطلاق نار على حاجز بيت إيل شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة أدت إلى إصابة ثلاثة من جنود الاحتلال وصفت جراح أحدهم بالحرجة.

وقال جيش الاحتلال إن الشرطي الفلسطيني أطلق الرصاص من سلاح رشاش صوب عدد من الجنود على الحاجز العسكري، مما أدى إلى وقوع ثلاث إصابات استدعت نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وإثر العملية منعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول إلى المكان واحتجزت جثمان الشهيد.

وشرعت قوات الاحتلال في عمليات بحث وتمشيط واسعة النطاق، وأغلقت حاجز بيت إيل، مما أدى إلى إحداث أزمة مرورية خانقة.

وأفاد مراسل الجزيرة في الضفة الغربية بأن الشهيد هو محمد تركمان من بلدة قباطية شمالي الضفة الغربية وهو أحد أفراد الشرطة الفلسطينية ويعمل في إدارة الحراسات.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2015 احتجاجات وعمليات فدائية اشتهرت بانتفاضة القدس تستهدف الاحتلال بسبب ممارساته ضد الفلسطينيين، إلى جانب إصرار المتطرفين من المستوطنين وأعضاء بحكومة الاحتلال على اقتحام المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، وتجاوز عدد شهداء هذه الانتفاضة 260 حتى الآن من مختلف المناطق الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة