أعلن الأمين العام لـمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني عقد اجتماع طارئ السبت القادم في مقر الأمانة العامة بمدينة جدة (غربي السعودية) لبحث إطلاق الحوثيين صاروخا باليستيا استهدف منطقة مكة المكرمة الخميس الماضي.

وقال بيان صادر على المنظمة اليوم الاثنين إن الدعوة وجهت إلى أعضاء اللجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية.

وتتألف اللجنة التنفيذية للمنظمة من "ترويكا" القمة الإسلامية وتضم مصر وتركيا وغامبيا، و"ترويكا" وزراء الخارجية وتشمل السعودية والكويت وأوزبكستان، إضافة إلى الأمين العام.

والخميس الماضي، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية اعتراض وتدمير صاروخ باليستي على بعد 65 كلم من مكة المكرمة غربي المملكة، أطلقه الحوثيون من محافظة صعدة (شمالي اليمن).

وردا على هذه الهجوم، توعد المتحدث باسم قوات التحالف اللواء أحمد عسيري الحوثيين قائلا "نؤكد للجميع أن ما فشل به رأس الأفعى باستهداف المسلمين في الحرم المكي لن ينجح به ذيل الحية (الحوثيون) وسيتم قطعها" دون أن يوضح المقصود برأس الأفعى.

واتهم المسؤول العسكري الإيرانيين بالوقوف وراء تهريب مثل هذه الصواريخ، قائلا "الإيرانيون ضالعون في هذا الجانب سواء تهريب الصواريخ أو نقل تقنية تعديلها".

ونفت جماعة الحوثي رسميا الجمعة الماضية اتهامها باستهداف المدينة المقدسة، معتبرة الاتهام "محاولة لتأليب مشاعر المسلمين".

المصدر : وكالات