افتتح في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الاثنين المعرض الدولي لأنظمة الأمن الداخلي (ميليبول) في نسخته الحادية عشرة بحضور رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.

وتشارك في المعرض أكثر من 230 شركة من 35 دولة متخصصة في أنظمة وخدمات الأمن الداخلي والدفاع المدني. وسيستمر المعرض حتى الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ويشهد المعرض هذا العام تنظيم ندوات ومحاضرات متخصصة في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب وتأمين الفعاليات الكبرى ومواجهة التهديدات الإلكترونية.

وينظم ميليبول كل عامين بالتناوب بين باريس والدوحة، ويعد من أبرز المعارض في مجال الأمن الداخلي على المستويين الإقليمي والدولي.

المصدر : الجزيرة