سقط عدة قتلى وجرحى في انفجار استهدف مساء السبت وسط مدينة بنغازي الليبية، وتضاربت الأنباء حول مصدره وحصيلة ضحاياه.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أمنيين أن سيارة انفجرت بحي الكيش وسط المدينة، وخلفت أربعة قتلى و14 جريحا.

وأوضح المسؤولون أن بين القتلى رئيس المنظمة الليبية لمكافحة الفساد محمد بوقعيقيص، وهو من أنصار قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تشن حملة عسكرية منذ عامين على الكتائب التابعة لمجلس ثوار بنغازي.

وقال شاهد عيان لرويترز إن الانفجار وقع بالقرب من بوقعيقيص لدى خروجه من سيارته لدخول مقهى اعتاد على ارتياده.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية بمقتل أربعة أشخاص وإصابة 23 آخرين إثر تفجير في ساحة الكيش بمدينة بنغازي شرقي ليبيا.

ورجح مسؤول أمني للوكالة أن يكون التفجير ناجما عن "عبوة ناسفة موضوعة تحت سيارة أو سيارة مفخخة".

أما وكالة الأنباء الفرنسية فنقلت عن مصدر عسكري وآخر طبي مقتل مدنييْن أحدهما ناشط بمجال مكافحة الفساد، وإصابة خمسة آخرين بجروح، إثر سقوط قذيفة على منطقة وسط مدينة بنغازي.

معارك وتفجيرات
يُذكر أن القتال استمر في المناطق المحيطة ببنغازي، بينما تواصلت التفجيرات ضد قوات حفتر.

وفي وقت سابق، قال مسؤول أمني إن السلطات عثرت على جثث عشرة رجال مقتولين بالرصاص وعليها آثار تعذيب في ضاحية شبنة ببنغازي والواقعة تحت سيطرة حفتر.

وقال المتحدث باسم القوات الخاصة في بنغازي ميلاد الزوي إنه تم التعرف على خمس جثث فقط، لكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل.

وفي يوليو/تموز الماضي، عثر على 14 جثة عليها آثار إطلاق نار بالرأس في حي الليثي الذي شهد قتالا شرسا قبل أن تسيطر عليه قوات حفتر.

المصدر : وكالات