أفادت مصادر عسكرية بأن القوات العراقية تحاول لليوم الثاني على التوالي استكمال عملية استعادة السيطرة على مدينة الشورة جنوب الموصل بعد اقتحامها أمس، بينما باشرت مليشيا الحشد الشعبي هجوما غربي الموصل باتجاه تلعفر.
 
وأضافت المصادر أن القوات العراقية تخوض حرب شوارع داخل مدينة الشورة وتواجه عددا كبيرا من القناصين المنتشرين في أحيائها.
 
وكانت الشرطة العراقية الاتحادية قد أعلنت اليوم السبت -في بيان مقتضب- أن قطاعاتها تقتحم ناحية الشورة المحاصرة جنوب الموصل من أربعة محاور، مؤكدة أن تنظيم الدولة ينهار ويترك مواقعه الدفاعية.
 
وتحدثت الشرطة أيضا عن تحرير قرية عين النصر في ناحية الشورة وقتل خمسة "إرهابيين" وتدمير ثلاث سيارات مفخخة.
 
 
 معارك الحشد
من جهة أخرى، قال المتحدث باسم مليشيا الحشد الشعبي أحمد الأسدي إن مقاتلي الحشد بدؤوا صباح السبت التحرك صوب تلعفر غرب مدينة الموصل، من أجل "قطع خط الإمداد الوحيد لتنظيم الدولة بين الموصل والرقة (معقل تنظيم الدولة في سوريا)، وتضييق الحصار عليه واستعادة تلعفر".
 
وأكدت مصادر عسكرية عراقية أن مليشيا الحشد الشعبي المتمثلة في سرايا عاشوراء ولواء تلعفر التابع لقيادة عمليات نينوى، تمكنت من استعادة السيطرة على قرى تقع شمال مدينة الحضر.
 
وعلى المحور الجنوبي للموصل، اقتحمت القوات العراقية قرية الشورة من أربعة محاور لاستعادتها من تنظيم الدولة.
 
كما اقتحم الجيش وسرايا عاشوراء التابعة للحشد الشعبي قرى مشيرفة وكهريز وعليبة (جنوب غرب الموصل)، ودُمرت أربع سيارات مفخخة خلال العملية، بحسب متحدث باسم قيادة عمليات نينوى.
 
من جهة أخرى، تتواصل الاشتباكات المتقطعة في أطراف ناحية بعشيقة شمال شرق الموصل بين قوات البشمركة وتنظيم الدولة.
 
وتأتي هذه العمليات العسكرية رغم إعلان التحالف الدولي أمس أن الجيش العراقي سيوقف تقدمه نحو المدينة عدة أيام، لإعادة التموضع والتجهيز وتطهير المناطق التي سيطر عليها، لكنه أشار إلى أن الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة في المدينة ستستمر.

ونفى المتحدث باسم العمليات المشتركة في الجيش العراقي العميد يحيى رسول أيّ توقف في العمليات العسكرية، وقال للجزيرة إن هناك الآن إعادة تنظيم وتقييم للعمليات المسلحة التي جرت، إضافة للتحضير للعمليات المستقبلية.

وفي اشتباكات أخرى بعيدة عن معركة الموصل، أعلن مصدر أمني عراقي في محافظة صلاح الدين اليوم السبت مقتل خمسة من القوات الأمنية العراقية وإصابة  ثلاثة في هجوم شنه تنظيم الدولة على نقاط عسكرية على طريق بيجي حديثة (200 كلم شمال غرب بغداد)، وتمكن فيه من السيطرة على ثلاث نقاط وطرد القوات الأمنية منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات