أكد وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان اليوم الجمعة أن اللبنانيين وحدهم هم من سيختارون رئيسهم، وأن المملكة لا تتدخل في هذه الأمور، وذلك بعد ساعات من وصوله إلى بيروت في أول زيارة لوزير سعودي إلى لبنان منذ توتر العلاقات قبل أشهر.

جاء ذلك في رده على سؤال بشأن مدى تأييد المملكة لتيار المستقبل بزعامة سعد الحريري في ترشيحه زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية، إذ قال السبهان "المملكة لا تتدخل في هذه الأمور، الشعب اللبناني ونوابه يختارون من يمثلهم في رئاسة الجمهورية، وهذا شأن داخلي".

ووصل السبهان مساء أمس الخميس إلى العاصمة اللبنانية بيروت قبل أيام قليلة تفصل عن جلسة برلمانية مخصصة لانتخاب رئيس البلاد الاثنين المقبل.

وأشار السبهان إلى أنه التقى عقب وصوله بيروت أمس الخميس كلا من رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، ورئيسي البلاد الأسبق أمين الجميل، والسابق ميشال سليمان، كلا على حدة، على أن يلتقي في الأيام المقبلة جميع الفعاليات السياسية لبحث سبل تطوير العمل المشترك والتأثيرات المحيطة بلبنان والعالم العربي وسبل مواجهتها.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن الحريري تأييده ترشيح عون لرئاسة البلاد والذي يعد أحد حلفاء حزب الله أبرز خصوم السعودية.

ويعيش لبنان فراغا رئاسيا منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في 25 مايو/أيار 2014، وفشل البرلمان على مدار 45 جلسة في انتخاب رئيس جديد نتيجة الخلافات السياسية.

وتوترت العلاقات السعودية اللبنانية بسبب ما سمتها المملكة مواقف لبنانية مناهضة لها على المنابر الإقليمية والدولية -ولا سيما من حزب الله- عقب الاعتداء على سفارتها في طهران مطلع 2016 بالتزامن مع تجميد مساعدات عسكرية سعودية إلى لبنان بقيمة أربعة مليارات دولار.

المصدر : وكالة الأناضول