شهد أمس الخميس تقدما لقوات النظام في ريفي حماة ودمشق، بينما شنت المعارضة المسلحة هجمات متفرقة وقتلت عدة جنود، كما أدت الغارات إلى سقوط قتلى وجرحى مدنيين في حماة وريف دمشق ودير الزور.

وقالت وكالة سانا الرسمية التابعة للنظام إن جيش النظام استعاد السيطرة على بلدة صوران والمزارع المحيطة بها بريف حماة الشمالي، بينما أكدت مصادر بالمعارضة المسلحة أنها استهدفت رتلا عسكريا للنظام قرب صوران وقتلت عددا من الجنود ودمرت عدة آليات.

كما هاجمت المعارضة قوات النظام في الكتيبة الروسية وبلدات معردس وكوكب والكبارية ومعسكر جورين بريف حماة، وأسقطت قتلى وجرحى من الجنود، بينما قصفت مدفعية النظام قريتي قسطون والحويز وجرحت مدنيين بينهم أطفال.

وفي ريف دمشق، سيطرت قوات النظام على موقعين في تل كردي بالغوطة الشرقية، بينما تحاول المعارضة استعادة مواقعها حيث شنت هجمات أدت لسقوط قتلى وجرحى، ودارت اشتباكات على جبهات مخيم خان الشيح والديرخبية والريحان، في حين قصفت قوات النظام مناطق في دوما وغيرها وتسببت بسقوط 11 قتيلا على الأقل.

مناطق أخرى
من جهة أخرى تصدت المعارضة لهجمات النظام في حي صلاح الدين بمدينة حلب، كما دارت معارك بالمدينة تسببت بمقتل وإصابة عناصر للنظام، في حين استمرت الغارات الروسية والسورية على أحياء حلب وريفها وأسقطت ضحايا.

وفي إدلب، ارتفع عدد ضحايا غارة يعتقد أنها روسية استهدفت الأربعاء أحياءً ومدرسة في بلدة حاس إلى 34 قتيلا وفقا لناشطين، كما استؤنفت الغارات على أريحا والبارة وسرجة وجسر الشغور ومعرة مصرين وترمانين.

وتعرضت بلدات في ريف حمص لقصف مدفعي، ما دفع المعارضة للرد بقصف قوات النظام في منطقة المشرفة، كما دارت اشتباكات في جبهة حوش حجو.

وقالت شبكة شام إن طائرات النظام قصفت بلدة كباني في ريف اللاذقية، وأضافت أن المعارضة ردت بقصف بلدة دمسرخو، كما تعرضت قرى في محافظة درعا للقصف دون تسجيل إصابات.

ووقعت معارك في محيط مطار دير الزور العسكري بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام، وسط غارات استهدفت محيط المطار وأحياء العمال والحميدية والصناعة وبلدة بريهة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات