تسببت السيول والأمطار الغزيرة في محافظات عدة جنوب وشرقي مصر في مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإغلاق أربعة موانئ وشلل في تسعة طرق رئيسية.

وضربت موجة من الطقس السيئ والسيول جنوب وشرق مصر ابتداء من يوم أمس الخميس، حيث ارتفعت نسبة المياه بشكل غير مسبوق.

ففي قنا (جنوب) تسببت السيول في قطع طريق قنا-سوهاج من الاتجاهين، إضافة إلى تحطيم المواسير مما حول المنطقة إلى بحيرة.

وقال مصدر أمني لوكالة الأناضول إنه عقب شروق شمس اليوم الجمعة عثر على حافلتين إحداهما مقلوبة داخل مياه السيول إضافة إلى سيارتي أجرة، وجميعها مغمورة داخل المياه، مضيفا أن رجال الإسعاف تمكنوا من إنقاذ 34 شخصا وانتشال ثماني جثث بينهم طفلان.

وفي مدينة رأس غارب التابعة لمحافظة البحر الأحمر (شرق)، اقتحمت مياه السيول منازل الأهالي وتجمعت على شكل بحيرات في الطرق، حيث أدى انقلاب سيارة أجرة جرفتها السيول بالمدينة إلى مصرع شخص وإصابة أربعة آخرين، وفق هيئة الإسعاف الحكومية.

كما شهدت مدينة شرم الشيخ (شمال شرق)، هطول أمطار غزيرة مصحوبة ببرق ورعد في بعض المناطق، وتجمعت المياه على شكل بحيرات، وقد أصيب سبعة أشخاص بالمدينة انجرفت سيارتهم.

حالة مرورية
وعن الحالة المرورية، قال مدير إدارة العمليات بالإدارة العامة للمرور (التابعة لوزارة الداخلية) مصطفى إبراهيم، إن ستة طرق الحركة المرورية بها شبه متوقفة، بينما ثلاثة أخرى أغلقت لاستحالة الحركة المرورية بها، معظمها من الطرق القريبة من المناطق الجبلية والصحراوية والسواحل.

يأتي ذلك بينما رفعت هيئة موانئ البحر الأحمر درجة الاستعداد للحالة القصوى بموانيها في محافظات السويس وجنوب سيناء (شمال شرق) والبحر الأحمر، نظرا لسوء الأحوال الجوية وما أعقبها من عدم استقرار في سرعة الرياح وسقوط الأمطار الغزيرة.

وفي وقت سابق أغلق ميناء نويبع لنقل الركاب والبضائع جنوب سيناء، وميناء بورتوفيق لنقل الركاب والبضائع، وميناء الزيتيات لناقلات النفط والغاز الطبيعي في السويس.

وقد حذرت هيئة الأرصاد الجوية، من موجة طقس سيئ وأمطار غزيرة ستستمر حتى غد السبت، وتصل إلى حد السيول على محافظات البحر الأحمر وشمال وجنوب سيناء.

المصدر : وكالة الأناضول