نظمت جمعية "واعد" للأسرى في مدينة غزة وقفة تضامنية مع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، للتنديد بقرار السلطات الإسرائيلية الاستمرار بسجنه في العزل الانفرادي داخل سجن بئر السبع الصحراوي.

وندد المشاركون في وقفتهم أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، بحرمان الشيخ صلاح من أبسط حقوقه الإنسانية داخل السجن.

وطالبوا المؤسسات الدولية بالتدخل العاجل لإنهاء معاناته اليومية وإخراجه من عزله الانفرادي والسماح لعائلته بزيارته.

خطبة وادي الجوز
وكان الشيخ رائد صلاح قد بدأ في مايو/أيار الماضي تنفيذ حكم بالسجن لمدة تسعة أشهر، أصدرته بحقه سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعد إدانته بالتحريض على العنف خلال خطبة ألقاها بالقدس في فبراير/شباط 2007، عُرفت بخطبة وادي الجوز، ضد إغلاق المسجد الأقصى في وجه المصلين.

واتهم الشيخ في تلك الخطبة إسرائيل بأنها تُمهِّد لإقامة هيكل سليمان مكان المسجد الأقصى، فوجّهت إليه سلطات الاحتلال بدورها تهمة التحريض على الكراهية.

ورفضت محكمة إسرائيلية الثلاثاء الماضي التماسا تقدمت به مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان، طالبت فيه بإنهاء السجن الانفرادي الذي يخضع له الشيخ رائد صلاح منذ خمسة أشهر.

المصدر : الجزيرة