أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني أن قوات البشمركة لن تدخل مدينة الموصل وأنها تسيطر على الأوضاع ولا خطورة لتنظيم الدولة الإسلامية، بينما أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم أن العراق وصل إلى معركة الحسم في الموصل.

وتعهد البارزاني خلال لقاء مع الحكيم في محور الكوير شمال شرق الموصل باستمرار التعاون بين قوات البشمركة والقوات العراقية في معركة استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة، مؤكدا "وجود تضامن بين القوى السياسية الحريصة على مصلحة البلد".

من جهته، قال الحكيم إن تنظيم الدولة سيفاجَأ في الأيام المقبلة بخطط الجيش العراقي والبشمركة، مؤكدا أن جميع العراقيين من مسلمين ومسيحيين وإيزيديين متعاونون وأنهم وحدَهم من يحق لهم تقرير مشاركة أي بلد أجنبي.

وقال إن هذه معركة العراق جميعا وسيشارك كل العراقيين في الدفاع عن أرضهم وعرضهم، "ولسنا في وارد تلقي التعليمات من أي بلد من يشارك ولا يشارك، العراقيون هم من يقدرون ويقررون من الذي سيشارك في كل محور، وكيف يحققون انتصاراتهم".

وانطلقت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الحالي معركة استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة، بمشاركة الجيش العراقي والشرطة وقوات البشمركة ومليشيات شيعية بإسناد جوي من التحالف الدولي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة