هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الأربعاء بناية مكونة من أربع شقق سكنية تؤوي نحو ثلاثين شخصا من عائلة جعافرة في بلدة سلوان في القدس المحتلة.

وداهمت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال حي وادي قدوم بسلوان فجرا، وطوقت المنطقة بالكامل ثم شرعت في عملية الهدم بحجة عدم الترخيص، وتعود ملكية هذه العمارة لأربعة أشقاء يسكنون بها منذ 15 عاما.

وقال أحد ملاك تلك العمارة لوكالة الأناضول إن البلدية أبلغت عائلته مساء أمس بقرارها هدم البناية صباح اليوم الأربعاء بحجة البناء دون ترخيص.

وأضاف عيسى جعافرة أن جرافات تابعة للبلدية ترافقها قوات من الشرطة الإسرائيلية وصلت بالساعات الأولى من صباح اليوم وهدمت البناية المكونة من أربع شقق، والتي كان يعيش فيها مع إخوانه وأفراد عائلته الذي يصل عددهم إلى 32 فردا.

وتابع "أقمنا البناية قبل 16 سنة، وقد حاولنا مرارا الحصول على ترخيص بناء، ولكن البلدية لا تصدر التراخيص في محاولة للحد من أعداد الفلسطينيين في القدس".

ويقول فلسطينيون ومؤسسات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية إن بلدية الاحتلال بالقدس تُقنن رخص البناء الممنوحة للفلسطينيين بالمدينة في محاولة للحد من أعدادهم، في مقابل منح المستوطنين الكثير من تراخيص البناء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة