أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) الأربعاء تنفيذ قواتها 346 غارة جوية ضد أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت (شمال وسط ليبيا)، منذ بدء عملياتها هناك في أغسطس/آب الماضي. وفي سياق متصل ذكرت مصادر بالحكومة الأميركية أن واشنطن تستخدم قاعدة جوية تونسية لإطلاق طائرات بدون طيار إلى سرت.

وفي بيان شددت أفريكوم على أن عملياتها العسكرية في سرت تأتي في إطار دعم الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لحكومة الوفاق الوطني الليبية في حربها ضد "الإرهاب" من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

وفي مطلع أغسطس/آب الماضي أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) شن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة في سرت بعد أن تلقت طلبا بهذا الخصوص من حكومة الوفاق الوطني.

وسبق أن أكد رئيس الوزراء الليبي فايز السراج إلحاق خسائر كبيرة في التنظيم الإرهابي بسبب الضربات الأميركية.

وأطلقت قوات تابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في ليبيا في مايو/أيار الماضي عملية البنيان المرصوص بهدف إنهاء سيطرة تنظيم الدولة على سرت عبر ثلاثة محاور، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر كبيرة في الآليات والأفراد.

في سياق متصل قالت مصادر في الحكومة الأميركية الأربعاء إن القوات الأميركية تستخدم قاعدة جوية تونسية لشن عمليات ضد تنظيم الدولة في ليبيا باستخدام طائرات بدون طيار.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في وقت سابق الأربعاء أن طائرات بدون طيار تابعة لسلاح الجو الأميركي بدأت عملياتها من قاعدة جوية في تونس أواخر يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالات