أعلنت الخارجية الروسية عن لقاء ثلاثي سيجمع كلا من الوزير سيرغي لافروف ونظيريه السوري وليد المعلم والإيراني محمد جواد ظريف يوم الجمعة المقبل بالعاصمة موسكو.

وقالت الخارجية إن لافروف سيجري كذلك محادثات ثنائية مع المعلم يبحث خلالها التطورات السياسية والعسكرية والإنسانية في سوريا، فضلا عن عقد محادثات ثنائية مع ظريف يركز فيها على تطورات الوضع في سوريا والعراق وسبل تنسيق العمل المشترك بالمنطقة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، كان أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشؤون السورية ألكساندر لافرونتي بالعاصمة الإيرانية طهران، وبحث معه الوضع العسكري والسياسي في سوريا.

وقال شمخاني حينها إن أهم أولوية لسوريا في هذه المرحلة هي القضاء على "الإرهاب" ثم تهيئة الظروف الملائمة لتنظيم انتخابات يحدد من خلالها الشعب السوري مصير بلده.

من جانبه، أكد لافرونتي أن التعاون الإيراني الروسي بمواجهة "الإرهاب" في سوريا سيتواصل، واصفا إياه بالإستراتيجي.

وكان ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ونظيره الإيراني حسين جابري أنصاري قد عقدا لقاء بموسكو في سبتمبر/أيلول الماضي تناول الوضع السوري.

يُذكر أن روسيا وإيران حليفتان للنظام في دمشق، وهناك قوات إيرانية ومليشيات شيعية تمولها طهران تقاتل منذ سنوات بالأراضي السورية. كما أن موسكو تدخلت عسكريا قبل أكثر من عام لدعم الرئيس بشار الأسد، وتشن يوميا غارات جوية على مدن سوريا خلفت آلاف القتلى والجرحى وشردت عشرات الآلاف إلى جانب دمار واسع بالبنى التحتية.

المصدر : الجزيرة + رويترز