قال نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر إن إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة اليمنية سيعمقان علاقة اليمن مع روسيا، ويفتحان آفاقا جديدة للتعاون في المجالات الاقتصادية والتنموية والعسكرية.

وأضاف الأحمر خلال استقباله السفير الروسي لدى اليمن أن الحكومة الشرعية راغبة في إحلال السلام واستئناف العملية السياسية، وأنها مستعدة للجلوس من جديد إلى طاولة الحوار تحت مظلة الأمم المتحدة.

من جهته أكد السفير الروسي وقوف بلاده مع المجتمع الدولي لوقف نزيف الدم في اليمن.

وروسيا هي القوة الدولية الكبرى الوحيدة التي أبقت على وجود دبلوماسي في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع منذ سبتمبر/أيلول 2014.

كما امتنعت موسكو عن التصويت على قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر عام 2015 وقضى بفرض حظر للسلاح على الحوثيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات