قتل اثنان من رجال الأمن السعودي بعد تعرضهما لإطلاق نار كثيف من مصدر مجهول قرب أحد المراكز التجارية في مدينة الدمام (شرقي المملكة).
 
وأوضح المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية في السعودية أنه "عند الساعة 12 بعد منتصف ليل الثلاثاء، وأثناء توقف رجلي أمن من منسوبي قوات أمن المنشآت بسيارة خاصة عند أحد المواقع التجارية بشارع الملك سعود في حي الضباب بمدينة الدمام، تعرضا لإطلاق نار كثيف من مصدر مجهول؛ مما نتج عنه مقتلهما".

وأضاف الناطق -في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية- أن "الجهات المختصة بالشرطة باشرت إجراءات الضبط الجنائي لهذه الجريمة، التي لا تزال محل المتابعة الأمنية، وتحديد دوافعها والمتورطين فيها".

وفي وقت سابق، ذكرت تقارير إعلامية سعودية أن الهجوم نفذه ثلاثة مسلحين مجهولين عبر أسلحة رشاشة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد.

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي تشهده الدمام خلال شهرين، والثاني الذي تشهده المنطقة الشرقية خلال الشهر الجاري، وشهدت المنطقة الشرقية -خاصة محافظة القطيف- عدة هجمات في الآونة الأخيرة استهدفت رجال الأمن.

وفي الخامس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تعرضت دورية أمنية لإطلاق نار كثيف من مصدر مجهول بمحافظة القطيف؛ الأمر الذي أسفر عن تلفيات بدورية الأمن، بينما لم يسقط ضحايا في الهجوم الذي وصفته الداخلية السعودية بأنه "جريمة إرهابية".

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، قُتل رجلا أمن سعوديان إثر تعرض دورية أمن لإطلاق نار من مصدر مجهول بالدمام، في هجوم وصفته الداخلية السعودية بأنه "جريمة إرهابية".

وفي 24 أغسطس/آب الماضي، أعلنت السلطات الأمنية السعودية أنها تمكنت من إحباط "عمليتين إرهابيتين" بمحافظة القطيف، خلال الشهر نفسه؛ مما أسفر عن مقتل أحد الإرهابيين، واعتقال أربعة آخرين، وذلك بعد أسبوع من قيام مجهولين بإطلاق النار على الحراسة الخارجية لشرطة القطيف، في 17 أغسطس/آب الماضي؛ مما أسفر عن مقتل أحد عناصر الأمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات