قالت مراسلة الجزيرة إن مستوطنا أصاب صباح اليوم الثلاثاء ثلاثة فلسطينيين -بينهم طفل- دعسا، في مدخل مدينة قلقيلية (غرب الضفة الغربية المحتلة).

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية أن الحادث أسفر عن إصابتين فقط، الأمر ذاته أكدته وزارة الصحة الفلسطينية في بيان جاء فيه أن "مواطنا وزوجته أصيبا بجروح بعد تعرضهم للدعس من قبل مستوطن عند مدخل قلقيلية الشرقي".

ووصفت الوزارة إصابة الزوج "بالخطيرة"، بينما وُصفت إصابة زوجته "بالمتوسطة".

وخلال الأشهر الماضية تكررت حوادث دعس تعرض لها فلسطينيون في الضفة على يد مستوطنين، بينما أطلق جنود الاحتلال المتواجدون على حواجز بالضفة النار على مواطنين فلسطينيين بزعم محاولتهم شن عمليات طعن؛ الأمر الذي أسفر عن مقتل الكثير من هؤلاء الفلسطينيين.

يأتي ذلك في الوقت الذي أقرّ فيه الجيش الإسرائيلي في تقرير تم الكشف عنه اليوم بأنه كان من الممكن أن يتفادى جنوده أربعة حوادث لإطلاق نار أدت إلى مقتل فلسطينيين اثنين وإصابة اثنين آخرين.

من جهتها، ترى جهات حقوقية فلسطينية أن الكثير من هذه الحوادث "إعدامات" ضد فلسطينيين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت بسبب إصرار متطرفين يهود ومستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية للاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات