وتأتي هذه الغارات المكثفة في الوقت الذي تحاول فيه قوات النظام السوري السيطرة على مواقع المعارضة المسلحة في منطقة متصلة بين ريف إدلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي، وأدى القصف إلى سقوط جرحى من المدنيين.

وكانت الطائرات الروسية قد شنت أمس الاثنين غارات على مبنى المجلس المحلي وسط مدينة كفر تخاريم بريف إدلب الشمالي الغربي، وخان شيخون وكفر عويد في ريفها الجنوبي، مما أسفر عن مقتل 15 مدنيا، إضافة إلى سقوط عدد من الجرحى.

قصف حلب وريفها
في غضون ذلك، يستمر التصعيد على جبهات عديدة في حلب وريفها، مع قصف كثيف أوقع عددا من القتلى والجرحى اليوم الثلاثاء.

وقال مراسل الجزيرة إن أربعة أشخاص قتلوا وجرح آخرون في قصف نفذته طائرات روسيا والنظام السوري على بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي. واستهدفت الغارات جمعية ريف المهندسين الأول، وجمعية أولي الألباب.

وقتل شخص وأصيب طفل جراء قصف قوات النظام بالمدفعية حي كرم الجبل في مدينة حلب، في حين صدت قوات المعارضة المسلحة محاولة قوات النظام للتقدم نحو هذا الحي.

وقالت كتائب المعارضة إنها أسرت ثلاثة عناصر من قوات النظام وقتلت آخرين أثناء صدها للهجوم. كما صدت المعارضة محاولة للتقدم إلى حيي العامرية وسوق الجبس بمدينة حلب.

وقصفت قوات النظام المتمركزة في مطار النيرب العسكري بالمدفعية حيي مساكن هنانو والحيدرية. واستهدفت القوات المتمركزة في حيي سليمان الحلبي والميدان صباح اليوم أحياء الهلك وبعيدين وبستان الباشا بقذائف الهاون، مما أدى لوقوع أضرار.

كما قصفت قوات النظام من موقعها في محيط بلدة الحاضر بالمدفعية الثقيلة بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي.

وشهد ريف حلب الشرقي أيضا غارات جوية بعد منتصف الليل أدت إلى مقتل خمسة أشخاص -بينهم أطفال- في قرية تل أسود.

المصدر : الجزيرة