شهدت الحدود السعودية مع اليمن اشتباكات متقطعة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وأسفرت عن مقتل نحو عشرة عناصر تابعين لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وتدمير مخزن أسلحة.

ومن الحدود السعودية اليمنية، قال مراسل الجزيرة بدر الربيعان إن قذيفتين سقطتا في محافظة "صامطة" الحدودية دون أن يتضح بعد حجم الأضرار، كما سقطت ست قذائف في منطقة نجران دون أن تتسبب بأي أضرار.

وأضاف أن المواجهات متواصلة منذ الأمس في الشريط الحدودي، ولا سيما بمنطقة الخوبة في جازان وفي محيط الربوعة بقطاع نجران، حيث شاركت مروحيات من نوع أباتشي في القصف مما أسفر عن تدمير مخزن أسلحة ومقتل ما لا يقل عن عشرة عناصر حوثيين، مقابل إصابة جندي سعودي.

ويسود هدوء نسبي في منطقة الموسّم التي شهدت قبل أيام مواجهات وقصفا، بينما تعرضت نقطة عسكرية سعودية في نجران لإطلاق نار من سلاح خفيف دون وقوع إصابات.

وقال الدفاع المدني السعودي أمس إن صواريخ أطلقها الحوثيون من اليمن دمرت منزلين في محافظة جازان، كما شهدت منطقة رازح معارك عنيفة عقب محاولة الحوثيين التسلل إلى محافظة الحرث بنجران.

المصدر : الجزيرة + وكالات