النظام يتقدم بحلب وريف دمشق وقتلى لحزب الله
آخر تحديث: 2016/10/23 الساعة 21:37 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/23 الساعة 21:37 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/22 هـ

النظام يتقدم بحلب وريف دمشق وقتلى لحزب الله

أعلن النظام السوري أن قواته استعادت السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي بحلب، بينما قُتل ثلاثة مسلحين من حزب الله اللبناني بحلب. في حين تواصلت الغارات على مناطق عدة بحلب وحمص وريف دمشق ما تسبب بسقوط جرحى تزامنا مع معارك متفرقة.

وقالت وكالة سانا الرسمية إن قوات النظام استعادت السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي جنوب مدينة حلب بعد معارك مع جيش الفتح التابع للمعارضة المسلحة، مضيفة أن المواجهات بين الطرفين أدت إلى مقتل أفراد من جيش الفتح وخسارته عدة آليات.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة مسلحين من حزب الله في معارك بحلب، كما ذكرت شبكة شام أن المعارضة تصدت لمحاولات تقدم قوات النظام في جبهات صلاح الدين والعامرية وعزيزة، وأنها قتلت وجرحت العديد من عناصر النظام.

واستأنف الطيران الروسي والسوري الغارات على أحياء حلب وريفها الغربي بعد انتهاء الهدنة مساء أمس السبت، ما أدى لسقوط جرحى.

وفي ريف دمشق، أفادت وكالة سانا بأن قوات النظام استعادت السيطرة على عدد من المزارع شمال غرب خان الشيح وجنوب غرب زاكية بريف دمشق.

وأكد مراسل الجزيرة أن طائرات النظام استهدفت بـالبراميل المتفجرة محيط خان الشيح وأطراف بلدة الدرخبية في ريف دمشق الغربي، ما أسفر عن أضرار مادية كبيرة.

وأفاد بأن طائرات النظام أغارت أيضا على بلدات عربين ودوما والشيفونية وحزرما والزريقية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأن اشتباكات اندلعت في بلدتي الريحان وتل كردي، بينما تمكنت المعارضة من وقف تقدم قوات النظام بمنطقة البيرقدار، ما أسفر عن مقتل عدة جنود للنظام.

من جهة أخرى، أصيب مدنيون بينهم أطفال ونساء في غارات شنتها طائرات النظام على قرى الطيبة الغربية وتلدو وتلبيسة والرستن والفرحانية الغربية بريف حمص الشمالي المحاصر، ما ألحق دمارا بالمنازل والممتلكات.

وأكد ناشطون أن القصف الجوي استهدف أيضا بلدات صوران وطيبة الإمام ولطمين بريف حماة، ومدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب، وعدة أحياء بمدينة دير الزور، وبلدتي الكبانة والخضر بجبال اللاذقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات