دعا وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر للبدء في عملية لعزل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة السورية، تزامنا مع الهجوم الحالي على مدينة الموصل معقل التنظيم في العراق.

وقال إن فكرة شن عمليتين متزامنتين في الموصل والرقة "هي جزء من تخطيطنا منذ فترة طويلة".

وأثناء زيارة يقوم بها لإقليم كردستان العراق لبحث العملية الدائرة لاستعادة الموصل من مقاتلي تنظيم الدولة, قال كارتر "نريد أن نرى بدء عملية عزل حول الرقة بالسرعة الممكنة".

ووصل كارتر إلى أربيل اليوم الأحد عقب زيارة لبغداد أمس أجرى خلالها مباحثات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي للاطلاع على آخر تطورات الهجوم على الموصل الذي بدأ الاثنين الماضي.

وفي حال خسر التنظيم مدينة الموصل، فستكون الرقة التي أعلنها مقرا "للخلافة" المدينة الرئيسية الوحيدة الباقية تحت سيطرته.

ويدعم تحالف دولي القوات الحكومية وقوات البشمركة الكردية في معركة الموصل التي تعتبر الأكبر في العراق منذ الغزو الأميركي للبلاد في عام 2003.

وتقود الولايات المتحدة التحالف الذي يتكون من ستين دولة ويوفر دعما رئيسيا للعملية من خلال شن ضربات جوية وتدريب للقوات العراقية ونشر مستشارين على الأرض. ولدى الولايات المتحدة نحو 4800 عسكري يعملون مستشارين ومدربين للجيش العراقي.

أما في سوريا فإن مشاركة قوات برية في أي عملية لاستعادة الرقة ستكون أمرا معقدا.
وتقدم الولايات المتحدة الدعم للفصائل السورية المسلحة و"قوات سوريا الديمقراطية" التي يقودها الأكراد في معركة ضد تنظيم الدولة، إلا أن قوات الرئيس بشار الأسد المدعومة من روسيا وإيران تقاتل التنظيم كذلك.

المصدر : وكالات