قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم السبت إن تركيا مستعدة "لاتخاذ إجراءات" في العراق لأنها لم تقتنع بتعهدات واشنطن وبغداد بأن المسلحين الأكراد والفصائل الشيعية لن تشارك في القتال الدائر حاليا. 
 
وأضاف يلدرم الذي كان يتحدث لمجموعة من الصحفيين أن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه الوضع في العراق في ظل وجود حدود لمسافة 350 كيلومترا مع هذا البلد، وسوف تتحرك عند الضرورة.
 
وقال يلدرم "اتخذنا كل الاستعدادات للقيام بإجراءاتنا، لأن الوعود التي قدمتها الولايات المتحدة والعراق بألا يكون حزب العمال الكردستاني والفصائل الشيعية جزءا من العمليات لم تقنعنا".  

وكان يلدرم قد صرح في مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم في إقليم أفيون غربي البلاد صباح السبت أن الحكومة العراقية "أخطأت كثيرا عندما أصدرت بيانات استفزازية ضد تركيا".
 
وشدد على أن بلاده "ستبقى موجودة في شمال العراق حتى النهاية لردع التهديدات الأمنية وجميع التحركات التي تفتح الباب أمام حروب مذهبية في المنطقة". وقال "لا نريد للعراق أن يعيش كربلاء ثانية، فكلنا يعشق آل البيت، وما زلنا نشعر بآلام كربلاء".
حيدر العبادي أثناء لقائه ببغداد السبت مع وزير الداع الأميركي آشتون كارتر (موقع رئاسة الوزراء العراقية على فيسبوك)

رفض عراقي
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد رفض مجددا السبت عرض تركيا للمساعدة في معركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال العبادي للصحفيين بعد اجتماع مع وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر في بغداد إنه يعرف أن الأتراك يريدون المشاركة لكنه يقول لهم "شكرا"، وأضاف أن هذا أمر سيتعامل معه العراقيون، وإذا كانت هناك حاجة للمساعدة فـالعراق سيطلبها من تركيا أو دول أخرى في المنطقة.

واتهم العبادي تركيا بالسعي لخلق منطقة نفوذ لها في بلاده بإصرارها على إبقاء قواتها في شمال العراق، مشيرا إلى أن أنقرة تهدد بإرسال مزيد من القوات البرية بينما لم تطلب منها بغداد ذلك.

وكان وزير الدفاع الأميركي قد زار تركيا الجمعة، وتحدث عن اتفاق مبدئي مع الحكومة العراقية حول دور لتركيا في معركة استعادة الموصل، وهو ما نفته قيادة العمليات المشتركة العراقية لاحقا.

في سياق متصل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت إن "هذه الجغرافيا التي نتحدث عنها الآن جزء من روحنا... حتى إذا كانت ثقيلة على قلوبنا نحن نحترم الحدود الجغرافية لكل دولة"، في إشارة إلى اللغط حول معركة الموصل والخلاف التركي العراقي حولها.

وجاءت تصريحاته بعد أن رفض رئيس الوزراء العراقي عرضا من تركيا بالمشاركة في معركة استعادة الموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات