الأمن ينسحب من بلاطة دون اعتقال مطلوبين
آخر تحديث: 2016/10/22 الساعة 10:33 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/22 الساعة 10:33 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/21 هـ

الأمن ينسحب من بلاطة دون اعتقال مطلوبين

احتجاج بمخيم بلاطة الشهر الماضي إثر مقتل أحد الشبان وإصابة ثلاثة آخرين (الجزيرة)
احتجاج بمخيم بلاطة الشهر الماضي إثر مقتل أحد الشبان وإصابة ثلاثة آخرين (الجزيرة)

انسحبت قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بعد انتهاء عملية أمنية في مخيم بلاطة شرق نابلس بالضفة الغربية دون أن تتمكن من القبض على مطلوبين قالت قوات الأمن إن العملية استهدفتهم.

وقد أعادت قوات الأمن الفلسطينية انتشارها خارج المخيم بعد اشتباكات أُصيب فيها مواطنون بالرصاص وبحالات اختناق بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية بأن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص خلال اقتحام قوات الأمن للمخيم، في حين أصيب ثلاثة آخرون على الأقل بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الأمن.

وأعلنت السلطة الفلسطينية أن العملية التي بدأت صباح أمس الجمعة كانت تستهدف أشخاصا قالت إنهم خارجون على القانون، قد تمترسوا داخل المخيم، مشيرة إلى أنهم متهمون بجرائم جنائية.

ومطلع الشهر الجاري كان مخيم بلاطة قد شيع ضياء مرشود عرايشة (24 عاما) الذي قتل برصاص الأمن الفلسطيني، وكانت عائلة الشاب القتيل قد رفضت تسلم جثمانه قبل الكشف عن حقيقة مقتل نجلها وإصابة زملائه، ورفضت رواية الأمن التي قالت إنهم لاحقوا قوات الأمن وأطلقوا النار باتجاهها.

وكان الأمن الفلسطيني قد أطلق النار نهاية الشهر الماضي باتجاه مركبة تقل أربعة شبان فلسطينيين بعد ادعاء عناصره تعرضهم لإطلاق نار وملاحقة من قبل تلك المركبة، وأصيب أربعة شبان توفي أحدهم لاحقا بعد نقلهم إلى مستشفى رفيديا بالمدينة.

ووقعت مواجهات عنيفة استمرت لعدة أيام بين قوى الأمن الفلسطيني وشبان من المخيم إثر مقتل الشاب عرايشة، ولم تهدأ تلك المواجهات إلا بعد التوصل إلى اتفاق مع المسؤولين للوقوف على حيثيات القضية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات