قال مراسل الجزيرة إن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية شنوا هجوما على وسط مدينة كركوك وسيطروا على بعض الأحياء، مشيرا إلى وقوع اشتباكات مع الشرطة العراقية قرب مبنى المحافظة.

وقالت مصادر تابعة لتنظيم الدولة إن التنظيم شن هجمات استهدفت مبنى المحافظة ودائرة التربية وسط المدينة، في وقت انتشرت قوات من الجيش في أحياء عدة عقب الهجوم.

وذكر مراسل الجزيرة من أربيل برهان فرحان أنه في ساعة متأخرة من الليلة الماضية هاجم مقاتلو تنظيم الدولة أحياء داخل مدينة كركوك، حيث سيطروا على حي جنوب المدينة بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية العراقية، وتوغلوا في الجنوب الغربي من المدينة وسيطروا على قرية الطوقان الواقعة على طريق الدبس.

وأضاف المراسل أن التنظيم سيطر أيضا على حي التسعين داخل كركوك، مشيرا إلى أن الاشتباكات تدور وسط المدينة، لا سيما في محيط المبنى الحكومي، الذي سيطر مقاتلو التنظيم عليه بعد تفجيرات انتحارية بأحزمة ناسفة.

اشتباكات لتنظيم الدولة مع قوات الشرطة العراقية قرب مبنى المحافظة (وكالات)

تعزيزات أمنية
ونقل عن مصادر عراقية قولها إن تعزيزات أمنية ستصل إلى المكان للسيطرة على الموقف ومنع التنظيم من التقدم.

وقالت وكالة الأناضول إن انتحارييْن من تنظيم الدولة هاجما مقر مديرية شرطة كركوك السابق، في حين فجر التنظيم ثلاث سيارات مفخخة في المدينة.

من جهتها نقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن التنظيم هاجم مباني عدة في مدينة كركوك النفطية، مشيرة إلى أن منشآت إنتاج الخام لم تستهدف وأن إمدادات الطاقة تتواصل دون انقطاع في المدينة.

يأتي ذلك في وقت تحدثت مصادر أخرى عن فرض حظر تجول في كركوك بعد هجمات تنظيم الدولة في المدينة واندلاع اشتباكات بين عناصر التنظيم وقوات الأمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات