أصدرت محكمة عراقية اليوم مذكرة إلقاء قبض بحق محافظ نينوى السابق وقائد الحشد الوطني إثيل النجيفي بتهمة التخابر مع دولة أجنبية وتسهيل دخول قواتها إلى العراق، في إشارة إلى تركيا.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق عبد الستار البيرقدار في بيان إن ثلاثة نواب من محافظة نينوى قدموا قبل عشرة أشهر مذكرة ضد النجيفي بتهمة الاستعانة بقوات تركية وتسهيل دخولها، وتمكينها من إقامة قواعد عسكرية في معسكر الزيلكان (شمال محافظة نينوى).

وأشار إلى أن المحكمة خلصت إلى هذا الإجراء وفق قانون العقوبات بعد أن استمعت إلى شهود أدلوا بشهادات أكدت التهم المنسوبة إليه.

وقد هوّن النجيفي من مذكرة إلقاء القبض عليه، وقال في تعليق على موقعه على فيسبوك إنه لن يستجيب لقرار القضاء العراقي لأن اهتمامه منصب حاليا على قيادة الحشد الوطني المشارك مع الجيش العراقي في معركة استعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، وأشار إلى أن هذا الأمر سيعالج قانونيا بعد انتهاء المعركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات