أوردت صحيفة الغارديان البريطانية أنها اطلعت على مراسلات إلكترونية أظهرت أن إيران طلبت مشاركة مصر في اجتماع لوزان الذي عقد قبل أيام بشأن الأزمة السورية.

وقالت الصحيفة إن المراسلات تبين أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف طلب شخصيا من نظيره الأميركي جون كيري أن تشارك مصر في الاجتماع، مؤكدة أن إيران لم توافق على المشاركة في المحادثات إلا بعدما حُجز مقعدان لوزيري الخارجية المصري والعراقي فيها.

وأضافت الغارديان أن المسعى الإيراني بدأ قبل أيام قليلة من تصويت مصر في مجلس الأمن لصالح قرار روسي بخصوص سوريا، وذكرت أن مسؤولا أميركيا رفض التعليق على ما وصفها باتصالات دبلوماسية سرية.

وكانت الخارجية المصرية أعلنت أنها تلقت الدعوة لحضور اجتماع لوزان في اتصال أجراه كيري بنظيره المصري سامح شكري، حيث ضم الاجتماع الذي اختتم الأحد الماضي وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وقطر وتركيا والأردن وإيران ومصر والعراق.

واستخدمت موسكو السبت الماضي حق النقض (فيتو) ضد مشروع فرنسي إسباني مشترك يتضمن إيقافا فوريا للضربات الجوية وطلعات الطائرات الحربية فوق مدينة حلب السورية، ودعوة إلى هدنة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى مختلف المناطق في سوريا.

وأحدث الاستخدام الروسي لحق النقض انقساما بين الغرب وروسيا التي فشلت في تمرير قرارها هي الأخرى في المجلس بشأن سوريا، وسط انتقادات عربية لمصر التي ساندت القرارين.

المصدر : الجزيرة + وكالات