الحوثيون يخرقون هدنة اليمن والتحالف يرد
آخر تحديث: 2016/10/20 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/20 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/19 هـ

الحوثيون يخرقون هدنة اليمن والتحالف يرد

مليشيا الحوثي وصالح خرقت الهدنة بأكثر من أربعين هجوما في مدن يمنية عدة (الجزيرة)
مليشيا الحوثي وصالح خرقت الهدنة بأكثر من أربعين هجوما في مدن يمنية عدة (الجزيرة)

وقال الدفاع المدني السعودي إن مواطنا وابنته أصيبا بسقوط قذيفة على جازان أطلقت من داخل الأراضي اليمنية، كما قالت قوات التحالف العربي إنها سجلت خروقا على الشريط الحدودي في نجران وجازان، وتم الرد على مصادر النيران وفق قواعد الاشتباك.

وقال مراسل الجزيرة إن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خرقت الهدنة بأكثر من أربعين هجوما وقصفا استهدفت أحياء سكنية ومواقع للجيش الوطني والمقاومة في مناطق عدة باليمن، خاصة في تعز ومأرب والبيضاء والضالع وشبوة. وأصيب أربعة من الجيش الوطني في قصف لمليشيا الحوثي-صالح بجنوب شرق اليمن.

وقال الناطق باسم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة الجوف (شمالي اليمن) عبد الله الأشرف "إن الحوثيين قاموا بخرق الهدنة، وهاجموا مواقع للجيش الوطني والمقاومة في مديرية المصلوب بالمحافظة".

وأشار إلى أن ثلاثة من أفراد الجيش الوطني والمقاومة قتلوا في الهجوم، إضافة إلى سقوط جرحى آخرين، ولم يذكر عددهم.

وتابع "قوات الجيش والمقاومة نفذت هجوما عكسيا ضد مواقع الحوثيين وقوات صالح؛ مما أدى إلى السيطرة على عدة مواقع تابعة لهم في المديرية، مع سقوط عشرات من الأخيرين بين قتلى وجرحى".

وفي وقت سابق، قالت مراسلة الجزيرة هديل اليماني إن مليشيا الحوثي وقوات صالح ارتكبتا 36 خرقا في تعز بعد سريان الهدنة وقصفت حتى الرابعة من صباح اليوم الخميس مواقع للجيش الوطني والمقاومة، بالإضافة إلى أحياء سكنية -بينها حيّا الروضة والثورة- ليسود المدينة بعد ذلك هدوء حذر.

وبالإضافة إلى تعز، شملت الخروق الحوثية محافظة الضالع القريبة، وكذلك محافظة شبوة التي لا تزال فيها جيوب لمليشيا الحوثي وقوات صالح، وسُجلت خروق مماثلة في محافظتي البيضاء ومأرب.

هدنة مشروطة
وكانت قيادة قوات التحالف العربي في اليمن أعلنت بدء الهدنة من منتصف الليل وفق شروط أهمها التزام الحوثيين بوقف إطلاق النار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وعلى رأسها مدينة تعز ورفع الحصار عنها.

وأضاف التحالف أنه سيتصدى لتحركات مليشيا الحوثي وقوات صالح في أي منطقة، مع استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري والاستطلاع الجوي.

وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إنه وجّه مختلف القيادات الميدانية إلى الالتزام بالهدنة المحددة، رغم الخروق المرصودة للانقلابيين في مختلف مناطق التماس والمدن.

من جهته، أكد المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بعد لقائه هادي في الرياض "ضرورة تفعيل لجنة التهدئة والتئام اجتماعاتها للوقوف على تداعيات الوضع الميداني، مع التأكيد على أهمية إيصال المساعدات الإنسانية، وفك الحصار على المدن لانعكاساتها وفوائدها الإيجابية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات