أصيب ثلاثة ركاب اليوم الأحد بسبب تدافع أثناء إخلاء طائرة مصرية بمطار القاهرة الدولي بعد إنذار كاذب بنشوب حريق بمخزن البضائع التابع لها.

وقالت شركة مصر للطيران في بيان إن قائد الطائرة -التي كانت تستعد للانطلاق من القاهرة إلى مدينة لاغوس النيجيرية وعلى متنها 86 راكبا- أمر بإخلاء الطائرة لوجود إنذار بنشوب حريق، وإن الركاب تدافعوا مما أدى لحدوث الإصابات.

وأوضح البيان أن الإجراءات الوقائية -من رش وتعقيم مخازن البضائع الخاصة برحلة الشركة رقم 875 المتجهة إلى لاغوس قبل إقلاعها- تسببت بإعطاء إنذار كاذب بوجود حريق في المخزن.

وقال مدير عام الحجر الصحي بالمطار مدحت قنديل إن فريقا طبيا توجه لموقع الطائرة ونقل حالتين فقط لمستشفى مصر للطيران للعلاج من إصابات كدمات واشتباه في كسور.

يُشار إلى أن طائرة تابعة لمصر الطيران سقطت في شرق البحر المتوسط أثناء رحلتها من باريس للقاهرة يوم 19 مايو/أيار الماضي، ولقي جميع من كانوا على متنها (66 شخصا) مصرعهم بينهم 15 فرنسيا.

وقالت لجنة التحقيق بالحادث في يوليو/تموز إن تسجيلا صوتيا من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة يشير إلى نشوب حريق على متنها بالدقائق الأخيرة قبل تحطمها. ولا يزال العمل جاريا لمعرفة سبب الحريق.

المصدر : رويترز