قتل أربعة مدنيين وأصيب اثنان آخران أحدهما شرطي بتفجير سيارة حكومية شمال سيناء اليوم الأحد، استخدمت فيه عبوة ناسفة زرعها مجهولون.

وقال مصدر أمني إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة تابعة لشركة كهرباء حكومية خلال سيرها على طريق العريش الدولي، وأسفر التفجير عن مقتل أربعة مدنيين وإصابة اثنين آخرين أحدهما مجند شرطة بإصابات خطيرة، وتم نقلهم لمستشفى العريش العام، مشيرا إلى أن الإصابات تنوعت بين بتر في الساقين ونزف حاد في البطن.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث الذي وقع بعد أقل من 24 ساعة على إعلان وزارة الداخلية المصرية مقتل خمسة أفراد شرطة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على سيارة خاصة كانوا يستقلونها في طريقهم لوحدتهم الأمنية بمدينة العريش.

وقال بيان صادر عن "مركز الإعلام الأمني" المصري أمس السبت إن مجهولين يستقلون سيارة ملاكي أطلقوا النيران تجاه خمسة مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي بالعريش أثناء عودتهم من إجازتهم الدورية مستقلين سيارة بالمنطقة المحصورة بين طريقي جسر الوادي والدائري بدائرة قسم شرطة أول العريش، مضيفا أن الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لتحديد وضبط مرتكبي الواقعة.

وتنشط في سيناء عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية، وغيّر اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء"، وكذلك تنظيم "أجناد مصر".

وتعرضت مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة شمالي شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات "أباتشي" ومقاتلات "أف 16" الأميركيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة