جددت روسيا تحذيراتها من أن تؤدي معركة الموصل إلى انتقال مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من العراق إلى سوريا، حيث قال رئيس أركان الجيش الروسي اليوم الأربعاء فاليري غيراسيموف إنه يجب القضاء عليهم هناك وعدم إخراجهم.

وأصدر غيراسيموف بيانا اعتبر فيه أن معركة الموصل لم تبدأ فعليا بعد، مؤكدا أن "من الأمور الأساسية عدم مطاردة الإرهابيين من بلد لآخر، بل قتلهم على الفور".

وأضاف "نأمل أن يكون شركاؤنا في التحالف الدولي على إدراك لما يمكن أن يحصل لهذه المجموعات المسلحة من تنظيم الدولة الإسلامية وهي تندحر".

وأكد رئيس أركان الجيش الروسي أن الأقمار الاصطناعية الروسية تراقب الوضع في الموصل، إلى جانب عشر طائرات استطلاع وطائرات بدون طيار.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الثلاثاء في مؤتمر صحفي إن بلاده تراقب عن كثب سير العملية العسكرية في الموصل، مشيرا إلى أن المدينة ليست محاصرة بالكامل، ما يسمح بتشكيل ممرات وانتقال مسلحي تنظيم الدولة إلى سوريا.

وأضاف أنه إذا حصل ذلك فإن موسكو ستقيم الوضع وستدرسه من الناحية السياسية والعسكرية، معربا عن أمله بأن تعي قوات التحالف خطورة هذا الأمر، وألا تكون قد فعلت ذلك متعمدة.

المصدر : وكالات