قالت مصادر أمنية إن الجيش العراقي اضطر للانسحاب إلى أطراف بلدة "قَرَقوش" شرق الموصل بعد تعرضه لعمليات قنص من جانب مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية, بينما نفذ التنظيم تفجيرين "انتحاريين" بالحمدانية.

وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد إن الفرقة التاسعة وتحديدا اللواء 35 انسحب من قضاء قرقوش بعد تعرضه لهجوم من قناصة تنظيم الدولة, وأضاف أن الجيش العراقي طوق قرقوش بعد الانسحاب منها, كما أحاط بقضاء الحمدانية من بعض المناطق.

وأضاف أن هذا المحور يشهد منذ الليلة الماضية قتالا متواصلا بين الجانبين وتبادلا لإطلاق النار والقصف وعمليات كر وفر, مشيرا إلى أن تنظيم الدولة يبدو أنه لا يسعى إلى السيطرة على مواقع جديدة بل يريد استدراج القوات العراقية إلى الدخول لمواقع تحت مرمى قناصته.

ومن جهتها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إنّ مقاتلي التنظيم استعادوا قرية "إبراهيم الخليل" المقابلة لبلدة "الكوير" جنوبَ شرق الموصل عقب فِـرار قوات البشمركة ومليشيا الحشد منها وفق وصفها.

وكانت القوات العراقية أعلنت استعادة مزيد من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في المحورين الجنوبي والجنوبي الشرقي لمدينة الموصل.

تفجيران بالحمدانية
وأفاد مراسل الجزيرة أن مقاتلي تنظيم الدولة نفذوا تفجيرين "انتحاريين" صباح اليوم الأربعاء في منطقة الحمدانية شرقي الموصل, مشيرا إلى أنه من الصعب تحديد أعداد القتلى والمصابين المفترضين خلال هذه العملية. 

معارك البلدات والقرى تستعر على تخوم الموصل (الجزيرة)

وكانت وكالة أعماق التابعة للتنظيم قالت إنّ مقاتلي التنظيم دمروا عشر آليات لمليشيات الحشد, بينها دبابة من طراز أبرامز, وذلك إثر عملية "انتحارية" قرب قرية "كاني" جنوب شرقي الموصل.

وبثت الوكالة تسجيلا مصورا يظهر ما قالت إنه فرار رتل من قوات البشمركة عقب عملية "انتحارية" جنوب شرقي الموصل, وتظهر الصور مقاطع لمقاتلي التنظيم أثناء العمليات القتالية في المنطقة.

وقال مراسل الجزيرة إن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة شن اليوم غارات على مواقع لتنظيم الدولة في الحمدانية ردا على عمليتي التفجير.

وأضاف أنه على عكس الجبهة الجنوبية التي تقدم فيها الجيش العراقي، لم تحقق قوات البشمركة تقدما ملحوظا في الجبهة الشرقية، وعزا ذلك إلى وجود اتفاق سياسي حصل بين الأطراف المشاركة في معركة الموصل.

وعلى جبهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن قوات البشمركة الكردية صدت هجوما عنيفا شنه مقاتلو تنظيم الدولة على مواقعها في سنجار.

يُذكر أن قيادة العمليات المشتركة التابعة للجيش العراقي أعلنت سيطرة الجيش والبشمركة على نحو عشرين قرية، وقال المتحدث باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول إن القطاعات العسكرية المشاركة في معركة الموصل تحقق تقدما سريعا على الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات