أوصى دعاة فلسطينيون وعرب بضرورة تسليط الضوء على معاناة قطاع غزة، المحاصر منذ أكثر من عشر سنوات، وكشف الجرائم التي يمارسها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية.

جاء ذلك في مؤتمر نظمته "رابطة علماء فلسطين" بمشاركة 23 شخصية من مختلف الدول العربية والإسلامية، عبر تقنية "الفيديو كونفرنس" اليوم الثلاثاء في مدينة غزة، طالبوا فيه بضرورة العمل على "تنويع أشكال المقاومة الشعبية لفك الحصار الإسرائيلي".

ومن بين الدعاة المشاركين في المؤتمر السعودي سلمان العودة، والسوري أسامة الرفاعي، والليبي محمد الصلابي، والمصري وجدي غنيم، كما شارك الكاتب المصري جمال بدوي.

وقد طالب المتحدثون بتعبئة الرأي العام العربي والإسلامي والعالمي ضد هذه الممارسات الإسرائيلية باعتبارها جرائم حرب ضد الإنسانية، وبضرورة عقد أنشطة علمية ومعرفية حول القضية الفلسطينية والصراع مع إسرائيل.

وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ نجاح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني 2006، وشدّدته في منتصف يونيو/حزيران 2007، إثر سيطرة الحركة على القطاع.

المصدر : وكالة الأناضول