دعت الولايات المتحدة وبريطانيا اليوم إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار في اليمن لإنهاء الحرب الدائرة بين الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح من جهة والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي، وذلك في وقت تنكب فيه الأمم المتحدة على تفاصيل مقترح لوقف إطلاق النار.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني بوريس جونسون إنه في حال وافقت الأطراف المتحاربة باليمن على وقف إطلاق النار فإن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد سيعمل على بلورة تفاصيل هذا المشروع وسيعلن عنه وعن طريقة تنفيذه.

وقال كيري إنه يدعو مع جونسون وولد الشيخ أحمد إلى تنفيذ وقف إطلاق النار "بأسرع ما يمكن وهو ما يعني الاثنين أو الثلاثاء". وأضاف الوزير الأميركي أنه حان الوقت لتنفيذ وقف إطلاق نار غير مشروط والانتقال إلى طاولة المفاوضات، مشددا على أن وقف العنف في اليمن أصبح أمرا ملحا.

مشروع قرار
وقال وزير الخارجية البريطاني إن الصراع في اليمن هو مصدر قلق دولي متزايد، وما يتسبب فيه من قتلى غير مقبول، وكانت لندن قالت أول أمس الجمعة إنها ستقدم إلى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن واستئناف المفاوضات.

وجاءت دعوة كيري وجونسون بعد اجتماعات عقداها مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ومع مسؤولين إماراتيين في لندن.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن دعا إلى وقف عاجل لإطلاق النار، وأشار إلى أنه سيتم الإعلان عن مشروع بهذا الخصوص في الساعات القليلة المقبلة، وأضاف أنه يأمل بأن تتضح تفاصيله في الأيام المقبلة.

وأضاف ولد الشيخ أحمد أن المحادثات بشأن وقف إطلاق النار "مصيرية، خصوصا بعد الأوضاع الكارثية الإنسانية التي شهدناها أخيرا".

يشار إلى أنه منذ اندلاع الحرب في اليمن في العام 2015 نفذ في مرات عديدة وقف لإطلاق النار لكنه سرعان ما كان ينهار.

المصدر : وكالات,الجزيرة