أُعلن السبت عن إطلاق سراح أميركيين كانا محتجزين في العاصمة اليمنية صنعاء بتهمة التجسس، وتم نقلهما بطائرة عسكرية إلى العاصمة العمانية مسقط.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية العمانية إن الأميركيين المفرج عنهما وصلا إلى مسقط في طائرة تابعة لسلاح الجو العماني بغرض إعادتهما إلى بلدهما.

وأوضحت الوكالة أن سلطنة عمان تتوسط لمساعدة الحكومة الأميركية في الإفراج عن عدد من مواطنيها "المتحفظ عليهم في اليمن".

ونقلت عن متحدث باسم الخارجية العمانية قوله إن الوساطة تمت بالتنسيق بين الجهات المعنية في السلطنة والجهات اليمنية بصنعاء، في إشارة إلى المتمردين الحوثيين وحلفائهم من أنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وكانت مليشيا جماعة الحوثي أوقفت يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي مواطنا أميركيا يدير معهدا لتعليم اللغة الإنجليزية في صنعاء. ولاحقا، قال أحد مسؤولي المتمردين إن الرجل أوقف بتهمة التجسس.

ولم توضح الوكالة العمانية أي تفاصيل عن الأميركيين ولا أسباب التحفظ عليهما، أو العدد المتبقي من المحتجزين.

يذكر أن مليشيا جماعة الحوثي أفرجت عن ست رهائن في سبتمبر/أيلول 2015 بوساطة عمانية وتم نقلهم إلى مسقط قبل توجههم إلى بلدانهم، وهم أميركيان وبريطاني وثلاثة سعوديين.

المصدر : وكالة الأناضول,الفرنسية