قالت مصادر محلية يمنية إن قائد محور المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للحوثيين منصور نمران قتل مع عدد من مرافقيه في غارات لطائرات التحالف العربي على مبنى قيادة المحور في شارع المطار بمدينة الحديدة (غربي البلاد). 

وأدت الغارات لمقتل نحو عشرة آخرين من جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى جانب نمران.

وقال مصدر تابع لقوات صالح وشهود عيان، إن المقاتلات الحربية استهدفت مبنى قيادة محور المنطقة العسكرية الخامسة بشارع المطار في الحديدة، أثناء وجود العشرات من مسلحي الحوثي في المعسكر.

وذكر شهود عيان أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المبنى لإنقاذ عشرات الجرحى (لم تُعرف طبيعة إصابتهم)، بينما أغلق مسلحو الحوثي وحلفاؤهم الشوارع المحيطة بالموقع العسكري.

مواجهات تعز والضالع
وفي وقت سابق أعلنت مصادر من المقاومة الشعبية اليمنية مقتل عدد من الحوثيين وأنصار صالح في معارك شمالي وغربي تعز (جنوبي اليمن)، بينما قصف الحوثيون أحياء سكنية بالمدينة.

ونقل عن المركز الإعلامي للمقاومة أن معارك اندلعت في حي الزنوج شمالي تعز أدت إلى مقتل خمسة من الحوثيين وقوات صالح وإصابة تسعة آخرين، بينما أصيب عدد من أفراد المقاومة والجيش.

وأشارت المصادر إلى أن اشتباكات عنيفة دارت أيضا في منطقة الضباب ومحيط جبل الهان غربي تعز إثر هجوم لقوات الحوثيين وصالح، وتمكن الجيش والمقاومة من صد الهجوم وتكبيد المهاجمين خسائر كبيرة. 

من جهة أخرى، أفاد المركز الإعلامي بأن سبعة مدنيين أصيبوا إثر قصف عشوائي شنه الحوثيون على حي "الزنوج"، وعلى مسجد غربي مدينة تعز. 

وفي شمال محافظة الضالع (جنوب صنعاء)، قتل أكثر من 14 من الحوثيين وأصيب 15 في مواجهات واشتباكات أمس الجمعة غرب "مريس" إثر مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، حيث فشل الحوثيون في إحداث خرق رغم ثلاث هجمات متتالية.

ويشهد اليمن حربا منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة