أقدم شاب مصري مساء السبت على إشعال النار في نفسه أمام ناد اجتماعي تابع للجيش في محافظة الإسكندرية شمالي البلاد، وذلك "بسبب غلاء الأسعار".

وأصيب الشاب -وهو سائق تاكسي يدعى أشرف شاهين (30 عاما)- بحروق بالغة بنسبة 75% في الصدر والبطن والساقين، وحالته العامة خطيرة وتواصل الأجهزة الطبية إنقاذه، حسب ما أفاد به وكيل وزارة الصحة في الإسكندرية.

وظل الشاب يشكو من الغلاء وارتفاع الأسعار قبيل إقدامه على سكب البنزين على نفسه، وفق ما نقله مصدر أمني نقلا عن شهود عيان.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً ملحوظًا في متابعة الواقعة، وتداول المستخدمون تسجيلا مصورا يظهر الشاب وهو يسكب البنزين على جسده، وهو يردد عبارات حول عدم قدرته على العيش بسبب ارتفاع الأسعار.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب قال في بيان نشره على مواقع التواصل "إنه يدعو كل المصريين للمشاركة بشكل فعال ومؤثر في الهبة الشعبية الجديدة يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني القادم "استعدادا لغضبة ثورة يناير.

وتشهد مصر أزمة اقتصادية ونقصا في سلع أساسية كالسكر والأرز، مع تخطي سعر الدولار الأميركي 15 جنيها مصريا في السوق السوداء (غير الرسمية)، وسط ارتفاع في أسعار السلع، وهو ما دفع السلطات إلى عقد اتفاقية مع صندوق النقد الدولي في أغسطس/آب الماضي للحصول على 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات، لدعم برنامجها الاقتصادي.

المصدر : الجزيرة + وكالات