البشمركة تقصف مناطق قرب الموصل والتعزيزات تتواصل
آخر تحديث: 2016/10/15 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/15 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/14 هـ

البشمركة تقصف مناطق قرب الموصل والتعزيزات تتواصل

قوات عراقية في مركز القيارة جنوب الموصل (الجزيرة)
قوات عراقية في مركز القيارة جنوب الموصل (الجزيرة)


بدأت قوات البيشمركة المتمركزة بمنطقة الخازر بشرق الموصل قصفا مكثفا على مناطق شمال وشمال شرق المدينة، في وقت وصلت فيه تعزيزات كبيرة من قوات الجيش العراقي إلى منطقة الخازر شرق مدينة الموصل.

وقال مصدر في قوات البيشمركة للجزيرة إن هذا القصف يأتي بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي والجيش العراقي ويستهدف مواقع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في بلدتي برطلة والحمدانية المتاخمتين لمدينة الموصل.

وأضاف المصدر "من الناحية العسكرية بدء المدفعية بالقصف يشير إلى أن المعركة قد بدأت بالفعل".
 
في هذه الأثناء، وصلت تعزيزات كبيرة من قوات الجيش العراقي إلى منطقة الخازر شرق مدينة الموصل ضمن التحضيرات الجارية لبدء المعركة واستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مراسل الجزيرة بمنطقة الخازر أمير فندي إن مئات من الجنود وقوة مكافحة الإرهاب والفرقة الذهبية وصلوا إلى المنطقة ومحيطها لينضموا إلى مئات آخرين وصلوا في وقت سابق استعدادا لمعركة الموصل.

وانتشرت هذه القوات في المكان وبدأت تجهيز مواقعها التي لا تبعد عن مركز الموصل سوى كيلومترات قليلة.

وقال ملازم أول في قوة مكافحة الإرهاب سيف الدين مهند للجزيرة إن قوات العمليات الخاصة والفرقة الذهبية جهزت مواقعها للتقدم باتجاه الموصل حال صدور الأوامر، وذكر عتو زيباري نائب قائد البشمركة الكردية التي تشارك في المعركة إن البشمركة تنسق بشكل كامل مع الجيش العراقي.

تحركات بالقيارة
وفي جنوب الموصل، قال مراسل الجزيرة أحمد الزاويتي إن حركة ناقلات الدبابات والمدافع والأسلحة الثقيلة لم تتوقف عن التحرك منذ صباح أمس الجمعة من القيارة إلى المناطق التي تسيطر عليها البشمركة قرب الموصل، متوقعا أن تنطلق المعركة قريبا من محاور الخازر ونوران وسد الموصل شمال وشرق الموصل.

رتل من القطع العسكرية يتقدم لاتخاذ موقعه استعدادا لمعركة الموصل (رويترز)

ويقول مسؤولون عراقيون إن هجوما بريا كبيرا على الموصل قد يبدأ في الشهر الجاري بدعم من قوة جوية أميركية وقوات البشمركة ووحدات شيعية وسنية غير نظامية، وذكرت مصادر عراقية لوكالة الأناضول أن قوات الحشد الوطني التي دربتها تركيا في معسكر بعشيقة ستشارك في المعركة.

وأضافت المصادر نفسها أن المرحلة الأولى التي ستجري بتنسيق أميركي ستشمل شن البشمركة هجوما على خطوط الجبهة في محيط الموصل، تزامنا مع تحرك قوات الحشد الوطني على خط الجبهة نفسه، كما ستشارك مليشيات شيعية في الهجوم بالتزامن أو في أوقات متقاربة.

مخطط تمرد
وفي الجانب الآخر، قال سكان ومسؤولو أمن عراقيون لوكالة رويترز إن تنظيم الدولة سحق مخطط تمرد في مدينة الموصل قاده أحد قادة التنظيم الذي كان يعتزم تغيير ولائه، والمساعدة في تسليم المدينة إلى القوات الحكومية عن طريق إضعاف دفاعات التنظيم.

مسلح من تنظيم الدولة يوجه رشاشا مضاد للطيران في مدينة الموصل (رويترز)

وقد أعدم التنظيم 58 شخصا يشتبه بأنهم شاركوا في المخطط بعد الكشف عنه الأسبوع الماضي. وقال السكان الذين تحدثوا لرويترز إن المشاركين في المخطط قتلوا غرقا، ودفنت جثثهم في مقبرة جماعية في أرض بائرة على مشارف الموصل.

وقال مسؤولون عراقيون وأميركيون إن مقاتلي تنظيم الدولة نشروا الشراك الخداعية في مختلف أنحاء مدينة الموصل، وحفروا خنادق، وجندوا الأطفال لأداء أدوار الجواسيس تحسبا لهجوم مرتقب لإخراج التنظيم من المدينة.

وأفاد أربعة من سكان الموصل لوكالة رويترز بأن تنظيم الدولة لغم الجسور الخمس في المدينة، وأعد سيارات ملغومة ومهاجمين انتحاريين، وكثف عمليات الرصد والمراقبة.

المصدر : وكالات,الجزيرة