إدانة غربية للاستيطان في اجتماع لمجلس الأمن
آخر تحديث: 2016/10/15 الساعة 04:24 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :السيسي يقول في أول تعليق له على هجوم الواحات إن مصر ستواصل مواجهة الإرهاب
آخر تحديث: 2016/10/15 الساعة 04:24 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/14 هـ

إدانة غربية للاستيطان في اجتماع لمجلس الأمن

اجتماع لمجلس الأمن قبل عام لبحث الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعيد اندلاع موجة غضب انتصارا للمسجد الأقصى (الأوروبية-أرشيف)
اجتماع لمجلس الأمن قبل عام لبحث الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعيد اندلاع موجة غضب انتصارا للمسجد الأقصى (الأوروبية-أرشيف)

أدانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعدته عائقا يحول دون تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

فقد قال ديفد بريسمان نائب السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة خلال الاجتماع الذي عقد الجمعة في مقر المجلس بنيويورك، إن عمليات بناء الوحدات الاستيطانية التي تنفذها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية مدمرة للسلام.

وأضاف بريسمان أن على إسرائيل أن تختار بين التوسع الاستيطاني والحفاظ على إمكانية التوصل إلى حل سلمي من خلال المفاوضات، داعيا إلى البدء فورا في تنفيذ "حل الدولتين". وفي وقت سابق من هذا الشهر انتقدت واشنطن أحدث خطة إسرائيلية لبناء مساكن للمستوطنين في الضفة الغربية.

ويأتي الاجتماع غير الرسمي -الذي عقد بمبادرة كل من أنغولا ومصر وماليزيا والسنغال وفنزويلا- بينما تنوي دول عربية تقديم مشروع قرار في مجلس الأمن تطالب فيه بوقف الاستيطان الإسرائيلي. وكانت واشنطن استخدمت في السابق حق النقض (فيتو) ضد مشروع من هذا القبيل.

السفير الفرنسي قال إن سياسة الاستيطان تهدد فرص التوصل إلى حل عادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي (رويترز-أرشيف)

تقويض للحل
من جهته قال السفير الفرنسي فرانسوا دولاتر إن سياسة الاستيطان الإسرائيلي تعرض للخطر احتمال قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة، وتهدد فرص التوصل إلى حل عادل ودائم لهذا النزاع.

وفي نفس الإطار حذر سفير بريطانيا ماثيو رايكروف من أن مواصلة التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة يقوض مبدأ حل الدولتين، وقال إن المستوطنات عائق أمام أي اتفاق سلام فلسطيني إسرائيلي.

وواجهت سياسة الاستيطان الإسرائيلي انتقادات من منظمات حضرت الاجتماع غير الرسمي، من بينها منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية التي قال مديرها التنفيذي إن المستوطنات تشكل عقبة أمام السلام ومبدأ "حل الدولتين"، ودعا إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، بينما هاجمه السفير الإسرائيلي داني دانون.

من جهته وصف السفير الفلسطيني رياض منصور الاجتماع بأنه تدريب إيجابي على مشروع قرار قادم يدعو إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال منصور إنه مقرر أن يجتمع عدد من الوزراء العرب هذا الشهر ليقرروا هل سيتقدمون بمشروع قرار يدعو إلى منح فلسطين عضوية دائمة في الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات

التعليقات