أردوغان: لا يمكن للعراق خوض معركة الموصل منفردا
آخر تحديث: 2016/10/15 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: الاحتلال يبدأ بإغلاق الشوارع ونشر الحواجز بمحيط القدس والمسجد الأقصى
آخر تحديث: 2016/10/15 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/14 هـ

أردوغان: لا يمكن للعراق خوض معركة الموصل منفردا

أردوغان: القوات التركية تتمركز في بعشيقة لمنع أي هجمات من تنظيم الدولة على بلاده (الجزيرة)
أردوغان: القوات التركية تتمركز في بعشيقة لمنع أي هجمات من تنظيم الدولة على بلاده (الجزيرة)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن العراق لا يمكنه بمفرده طرد تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الموصل شمالي العراق، ورأى أن وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة  
ضمان ضد أي هجمات على بلاده.

وأضاف أردوغان في خطاب أثناء مراسم أقيمت في بلدة ريزا على البحر الأسود أن تركيا لن تترك الموصل في أيدي تنظيم الدولة أو أي منظمة إرهابية أخرى، وتابع "يقولون إنه لا بد من موافقة الحكومة المركزية العراقية على هذا، لكن هذه الحكومة يجب أن تعالج مشاكلها الخاصة أولا".
 
وتساءل أردوغان "لم تركتم تنظيم الدولة يدخل العراق؟ لم تركتموه يدخل الموصل؟ كان على وشك أن يأتي إلى بغداد".
  
وقال أردوغان إنه "لا يجب أن يتحدث أحد عن قاعدتنا في بعشيقة، سنبقى هناك، بعشيقة ضمانتنا ضد أي نوع من الأنشطة الإرهابية في تركيا".

خطة بديلة
وكان الرئيس التركي حذر أمس الجمعة من أن أنقرة ستلجأ إلى "خطة بديلة" في حال رفض اقتراحها المشاركة في هجوم الموصل، الا أنه لم يكشف عن ماهية تلك الخطة.

وفي المقابل، جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي دعوته لتركيا إلى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية، مضيفا أن معركة الموصل ستشترك فيها القوات الوطنية العراقية فقط، مضيفا أن العراق يريد أن يعيش بسلام مع جيرانه.

وأكد العبادي أن جميع العراقيين -وبكافة طوائفهم وأعراقهم- يقاتلون جنبا إلى جنب ضد تنظيم الدولة.

وتخشى أنقرة من احتمال مشاركة مليشيا الحشد الشعبي أو مقاتلين أكراد متحالفين مع حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا تنظيما "إرهابيا"، في هجوم الموصل.

وتصاعد استياء المسؤولين الأتراك وأولهم أردوغان حين رفض العراق في بداية الشهر الجاري تمديد البرلمان التركي مهمة العسكريين الموجودين في بعشيقة معتبرا أنهم "قوة احتلال". 

وقالت الولايات المتحدة من قبل إن وجود أي قوات أجنبية في العراق يجب أن ينال موافقة حكومة بغداد.

المصدر : وكالات

التعليقات