تجددت المعارك بين قوات عملية "البنيان المرصوص" وتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت شمالي ليبيا، وأسفرت عن مقتل 13 جنديا من القوات الموالية لحكومة الوفاق.

وقال المتحدث باسم مستشفى مصراتة المركزي أكرم أقليون لوكالة الأناضول، إن عدد قتلى الاشتباكات في سرت وصل إلى 13 قتيلا وأكثر من 18 جريحا، بينهم ثلاث حالات حرجة.

وأفاد المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص عبر موقع فيسبوك، بأن اشتباكات اندلعت الجمعة بين تنظيم الدولة وقوات حكومة الوفاق، بعدما تقدمت الأخيرة صباح اليوم على ثلاثة محاور باتجاه منطقتي الجيزة البحرية والمنارة في مدينة سرت.

وأضاف أن قوات حكومة الوفاق قامت بعمليات تمشيط في المناطق التي تقدمت بها، وعثرت على مقر للتنظيم في حي المنارة توجد فيه أجهزة حاسوب وأربع طائرات مراقبة صغيرة.

وتعد سرت آخر جيوب التنظيم الذي يقتصر وجوده الآن على الحي الثالث، وهو منطقة صغيرة من المدينة الساحلية يتحصن فيه نحو 170-200 مسلح.

وفي عام 2015، فرض مقاتلو تنظيم الدولة السيطرة على سرت مسقط رأس العقيد الراحل معمر القذافي الذي أطيح به عام 2011. ووسع التنظيم نفوذه حتى وصل في إحدى المراحل إلى السيطرة على مساحة تمتد بطول مئتي كيلومتر على الساحل.

المصدر : وكالات