رفع الطبيب السوري معاوية العوض دعوى قضائية ضد روسيا في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان متهما إياها بحرمانه من حقه وحق مرضاه من الحياة نتيجة تصعيد موسكو قصفها للمستشفيات والأطباء والمدنيين العزل في مدينة حلب شمالي سوريا.

وما زال العوض يعالج الجرحى والمرضى بحلب، لكن في موقع غير معلن بعد تدمير مستشفى القدس الذي كان يعمل فيه.

وتستند دعوى طبيب القلب إلى أن روسيا انتهكت مادتين من قانون حقوق الإنسان، وهما المادة الثانية الخاصة بحق الفرد في الحياة، والثالثة التي تنص على حق الفرد في التمتع بالعيش بعيدا عن المعاملة غير الإنسانية والمهينة.

المصدر : الجزيرة