الجيش العراقي يواصل حشد قواته لمعركة الموصل
آخر تحديث: 2016/10/14 الساعة 16:41 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/14 الساعة 16:41 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/13 هـ

الجيش العراقي يواصل حشد قواته لمعركة الموصل

قوات أمنية تتحرك باتجاه الموصل (رويترز)
قوات أمنية تتحرك باتجاه الموصل (رويترز)

أفاد مراسلو الجزيرة جنوب وشرق مدينة الموصل بوصول تعزيزات عراقية كبيرة تشمل قوات خاصة استعدادا لمعركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية، حيث قالت مصادر عراقية مطلعة إن المعركة ستبدأ قريبا بمشاركة قوات الحشد الوطني التي دربتها تركيا.

ومن جنوب الموصل، قال مراسل الجزيرة أحمد الزاويتي إن حركة ناقلات الدبابات والمدافع والأسلحة الثقيلة لم تتوقف عن التحرك منذ صباح اليوم الجمعة من القيارة إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات البشمركة قرب الموصل، متوقعا أن تنطلق المعركة قريبا من محاور الخازر ونوران وسد الموصل شمال وشرق الموصل.

وفي الأثناء، قال مراسل الجزيرة بمنطقة الخازر شرق الموصل أمير فندي إن وصول التعزيزات ما زال متواصلا منذ يومين، حيث دفع الجيش العراقي بالفرقة الذهبية وقوات مكافحة "الإرهاب" والفرقة المدرعة التاسعة إلى الخازر، كما اجتازت قوات البشمركة نهر الخازر باتجاه الخطوط الأمامية التي لا تبعد عن مركز الموصل سوى عشرين كيلومترا.

وقال مسؤولون عراقيون لوكالة الأناضول إن قوات الحشد الوطني التي دربها عسكريون أتراك بمعسكر بعشيقة سيشاركون في معركة الموصل، وتوقعوا أن تبدأ العملية خلال أيام قلائل.

وأضافوا أن المرحلة الأولى التي ستجري بتنسيق أميركي ستشمل شن قوات البشمركة هجوما على خطوط الجبهة في محيط المدينة، بالتزامن مع تحرك قوات الحشد الوطني على نفس خط الجبهة، كما ستشارك مليشيات شيعية في الهجوم بالتزامن أو في أوقات متقاربة.

وأوضحت المصادر أن متطوعي الحشد الوطني (وهم من أبناء الموصل) قد غيروا اسم قواتهم إلى "حرس نينوى" وسيتم دمجها في صفوف قيادة عمليات نينوى أحد تشكيلات الجيش العراقي.

من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن القوات الحكومية ستحرر قريبا مناطق الحويجة والرياش والرشاد جنوب محافظة كركوك والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ أكثر من عامين.

وعقد العبادي -خلال زيارة لمحافظة كركوك هي الأولى له منذ توليه رئاسة الوزراء- اجتماعا مع القادة الأمنيين والعسكريين وتفقد القطاعات العسكرية.

وأفادت مصادر محلية أن ثلاث قذائف سقطت على المنطقة التي زارها العبادي بعد أقل من ساعة من مغادرته المكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات