قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إنه يأمل في أن يسمح التقارب بين روسيا وتركيا لـموسكو بتغيير سياسة أنقرة تجاه سوريا.

وصرح الأسد بذلك في مقابلة مع صحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية، نشرت جزءا منها على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، ومن المقرر نشر المقابلة كاملة غدا الجمعة.   

يأتي ذلك بعد زيارة قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتركيا التقى فيها الرئيس رجب طيب أردوغان. وأكد الرئيسان بعدها أنهما سيسعيان لضمان وصول المساعدات إلى المدنيين بمدينة حلب، وتعهدا بالبحث عن أرضية مشتركة للتوافق بشأن سوريا.

وقال أردوغان -في مؤتمر صحفي بعد اللقاء- إنه بحث مع بوتين سبل التعاون بين البلدين بشأن الأزمة السورية، خاصة في ما يتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية لحلب، والإستراتيجية التي يمكن تطبيقها لإحلال السلام في المدينة.

من جهته، قال بوتين إنه وأردوغان متفقان على ضرورة وقف إراقة الدماء بسوريا في أسرع وقت ممكن. وأضاف "لدينا موقف مشترك بأن علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لإيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب، والمسألة المطلوبة هي فقط ضمان أمن تلك الشحنات".

المصدر : رويترز