تعزيزات عراقية إضافية استعدادا لمعركة الموصل
آخر تحديث: 2016/10/13 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/13 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/12 هـ

تعزيزات عراقية إضافية استعدادا لمعركة الموصل

قوات عراقية تتقدم نحو الموصل استعدادا للمعركة (رويترز)
قوات عراقية تتقدم نحو الموصل استعدادا للمعركة (رويترز)
تتواصل التعزيزات العسكرية العراقية استعدادا لمعركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية, كما يواصل طيران التحالف الدولي غاراته على مواقع للتنظيم في محيط الموصل تمهيدا للمعركة المرتقبة.

فقد وصلت ليلة أمس قوة عراقية عسكرية من جهاز مكافحة "الإرهاب" إلى جبهة الموصل من محور الخازر، وقدرت بأربعمئة سيارة بين ناقلات جنود ومدرعات ودبابات وراجمات صواريخ.

ويتواصل منذ أسبوع تدفق القوات العراقية عبر إقليم كردستان إلى جبهات الموصل في المناطق المختلفة في سد الموصل وتلكيف والنوران والخازر, وسبق لقوات عراقية أخرى أن عبرت منطقة مخمور الواقعة تحت سيطرة البشمركة وصولا إلى القيارة.

وتأتي هذه التطورات ضمن الاستعدادات العراقية لمعركة الموصل، وبعد اتفاق أبرم قبل أسبوعين بين رئيس الوزراء ورئيس إقليم كردستان العراق.

وقال رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي إن القيادات العسكرية العراقية أكملت كل الاستعدادات للخطة العسكرية للمعركة, مضيفا خلال زيارته لقيادة عمليات نينوى أمس الأربعاء أن القطعات العسكرية بدأت بالوصول إلى مناطق التجمع في عدد من محاور القتال حول مدينة الموصل انتظارا لإعلان انطلاق العملية.

غارات للتحالف
من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية إن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة شن غارات على مصادر إطلاق نار تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية جنوب مدينة الموصل بمحافظة نينوى.

وقال كفاح الكرطاني (من قيادة العمليات المشتركة لتحرير نينوى التابعة لوزارة الدفاع العراقية) إن طائرات حربية قصفت بصواريخ حرارية ثلاث منصات لإطلاق قنابل الهاون تابعة للتنظيم بقرية الحود التابعة لناحية القيارة ما أدى لتدميرها.

ويأتي القصف في إطار الضربات الجوية التي يوجهها التحالف الدولي لمواقع تنظيم الدولة لتدمير قدراته الدفاعية والهجومية، والحد من إمكانياته القتالية لتسهيل العملية المرتقبة التي يعد لها الجيش العراقي لاستعادة الموصل من التنظيم الذي يسيطر عليها منذ يونيو/حزيران 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات