طالب مجلس الوزراء اليمني قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية العمل على منع السفن غير المصرح لها بالدخول إلى المياه اليمنية أو الاقتراب منها، كما أعلن المجلس عزمه التقدم بشكوى إلى مجلس الأمن بشأن هذه الاختراقات.

وجاء في بيان للمجلس عقب اجتماع عقده اليوم في مدينة المكلا أن الوزراء بحثوا التدخل الإيراني المستمر في الشؤون اليمنية واختراق السفن الإيرانية المتكرر للمياه الإقليمية لليمن بهدف تهريب الأسلحة إلى المليشيا الانقلابية.

وأكد المجلس أن الأدلة المتوفرة لدى الحكومة اليمنية تثبت تورط السفن الإيرانية أيضا في أعمال تجسسية وتهريب مقاتلين مرتزقة من بعض دول القرن الإفريقي إلى الأراضي اليمنية.

وفي كلمته أثناء الاجتماع أيضا، قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر إن حكومته تحمل الانقلابيين مسؤولية كل ما يحدث في اليمن، مشيرا إلى أنهم من "أطلقوا أول رصاصة من مران وهاجموا المعسكرات واحتلوا المدن ومؤسسات الدولة وهم من كانوا سببا لكل مآسي ومعاناة الشعب، ولم يلتزموا بقرارات مجلس الأمن الدولي".

وأكد أن الحل في اليمن لن يكون إلا من خلال المرجعيات الأساسية المنطلقة من المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216.

وأشار إلى أن عقد اجتماع الحكومة في المكلا يأتي لتلمس احتياجات المحافظة وإطلاع الوزراء عن قرب على القضايا المتعلقة بوزاراتهم ومكاتبهم، والاستماع من محافظ حضرموت إلى التحديات التي تواجه المحافظة وتحديد المعالجات المناسبة.

المصدر : الجزيرة