دعا المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب الحكومة الفرنسية لمتابعة جهودها في المحافل الدولية بشأن الأزمة السورية، جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الفرنسية جان مارك أيرولت.

وشدد حجاب على ضرورة البحث عن آليات أخرى خارج مجلس الأمن بسبب تعطيل روسيا عمل المجلس باستخدامها حق النقض (الفيتو)، وما أسماه مشاركتها في جريمة قتل الشعب السوري إلى جانب نظام الرئيس بشار الأسد.

وكان مندوب روسيا في مجلس الأمن استخدم حق الفيتو مساء السبت الماضي ضد مشروع القرار الفرنسي على الرغم من تأييد تسع دول للقرار من أصل 15، وكان من شأن القرار منع مواصلة المقاتلات الحربية قصف حلب والإلزام بفتح المعابر أمام المساعدات الإنسانية.

كما شكر حجاب وزير الخارجية الفرنسي على موقف بلاده للحد من المعاناة الإنسانية في سوريا وخاصة في مدينة حلب، وإنهاء الحصار عن المدن والبلدات وإدخال المساعدات الإنسانية، وإيجاد حل عادل للقضية السورية.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات قالت في بيان لها إن السوريين لن ينسوا العار الذي لحق بروسيا بعد رفع مندوبها منفردا الفيتو ضد مشروع القرار الفرنسي.

المصدر : الجزيرة