أعربت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) عن قلقها الشديد من تكدّس النفايات بمخيمات منطقة صور جنوبي لبنان بسبب العراقيل والمنع بين الحين والآخر لاستقبال النفايات من المخيمات الفلسطينية، مشيرة إلى أن هذا الأمر يهدد بحدوث كارثة صحية وبيئية.

وبيّنت أن هذه النفايات يمكن أن تتسبب في أمراض وحشرات وقوارض سيكون لها الأثر السيئ على صحة السكان وسلامتهم، خصوصا أن مجمع النفايات اليومي في مخيم البص ملاصق للمدارس والمراكز الصحية، وكذلك الأمر في مخيم البرج الشمالي.

واعتبرت "شاهد" -في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن الوضع الطبيعي أن تعامل المخيمات الفلسطينية كغيرها المناطق اللبنانية، مشيرة إلى أن المخيمات الفلسطينية ضيقة المساحة ومكتظة بالسكان وليس بها أماكن لمعالجة النفايات.

وذكر البيان أن الأونروا تدفع تكاليف معالجة هذه النفايات للمعامل والمكبات المخصصة للنفايات في المنطقة، وليس هناك من داع لوقف استقبال هذه النفايات ومعالجتها.

ودعت المؤسسة الفلسطينية بلدية صور وكذلك اتحاد بلديات منطقة صور والأونروا لإيجاد صيغة تفاهم دائمة يمكن من خلالها وضع برنامج ثابت يؤدي لنقل النفايات إلى المعامل والمكبات، والعمل على معالجتها أسوة ببقية المناطق، لأن تركها تتكدّس بالمخيمات سيكون له الأثر السلبي والضار على المخيمات وجوارها.

المصدر : الجزيرة