صرح مصدر مسؤول لوكالة الأنباء السعودية بأن السعودية تدين وتستنكر بشدة هجوم مليشيات الحوثي وقوات صالح على المدمرة "يو أس أس ماسون" التابعة للبحرية الأميركية في البحر الأحمر قبالة السواحل اليمنية.

وأوضح المصدر السعودي المسؤول أن اعتداء الحوثيين على المدمرة الأميركية "عمل إرهابي يعرض الملاحة الدولية للخطر"، مشيرا إلى أنه استهداف ممنهج من قبل هذه المليشيات المدعومة من إيران للملاحة التجارية في مضيق باب المندب.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الخاضعة لسيطرة الحوثيين نقلت عن مصدر عسكري مسؤول -لم تسمه- نفيه استهداف قوات صالح والحوثيين أي بارجة قبالة السواحل اليمنية.

تفاصيل الاستهداف
وذكر متحدث باسم البحرية الأميركية أن صاروخين أطلقا من مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين باتجاه "يو أس أس ماسون" إلا أنهما سقطا في الماء قبل وصولهما إلى السفينة، وأضاف أن المدمرة اتخذت عقب ذلك إجراءاتها الدفاعية.

وقال المصدر السعودي المسؤول إن استهداف السفينة الحربية الأميركية يأتي بعد مهاجمة الحوثيين سفينة الإغاثة الإماراتية بداية الشهر الجاري، بالإضافة إلى اعتداءاتهم المستمرة على المدنيين في القرى الحدودية للمملكة، وإطلاقهم الصواريخ البالستية باتجاه الأراضي السعودية التي كان آخرها الصاروخ الذي أطلق نحو منطقة مكة المكرمة الأحد الماضي.

وأضاف المصدر أن الهجوم يأتي استمرارا لنقض مليشيات الحوثي وقوات صالح الاتفاقات والعهود، وعدم التزامها بما اتفق عليه الشعب اليمني في الحوار الوطني، ورفضا للانصياع لإرادة المجتمع الدولي لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، ويتعارض مع المساعي الدولية وجهود المبعوث الأممي للتوصل إلى حل سياسي.

المصدر : الجزيرة