قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) النقيب جيف ديفيز لوكالة رويترز إن مدمرة أميركية تعرضت لمحاولة هجوم فاشلة بصاروخين في المياه الدولية قرب اليمن، مؤكدا أن الهجوم لم يلحق الأضرار بأفراد الطاقم ولا بالسفينة.

وبشأن مصدر إطلاق الصاروخ، قال المتحدث "إن الجيش الأميركي يرى أن الصاروخ أُطلق من أراض يسيطر عليها الحوثيون في اليمن".

ووفق ديفيز فإن المدمرة "ماسون" اكتشفت صاروخين قادمين أثناء وجودها بالبحر الأحمر قبالة ساحل اليمن، لكنهما سقطا في المياه قبل وصولهما إلى السفينة، مشيرا إلى أن المدمرة اتخذت "إجراءاتها الدفاعية".

وتعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها التي تتعرض لها سفينة أميركية قبالة سواحل اليمن منذ بدء الصراع فيه وسيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء عام 2014، والذين نفذوا هجوما استهدف سفينة إماراتية قبل عشرة أيام ما أدّى إلى إغراقها.

وقد أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن -بقيادة السعودية- مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري "إنقاذ ركاب مدنيين بعد استهداف المليشيات الحوثية لسفينة مدنية إماراتية كانت تنقل مساعدات طبية وإغاثية من وإلى مدينة عدن جنوبي اليمن وإجلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن".

المصدر : الجزيرة + وكالات