التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز في مكتبه بوزارة الداخلية كبار مسؤولي الوزارة وقادة القطاعات الأمنية، وأكد خلال اللقاء جاهزية رجال الأمن لمواجهة جميع التحديات التي تستهدف أمن المملكة واستقرارها.

وقال الأمير محمد بن نايف الذي يتولى منصب وزير الداخلية إن ما تشهده السعودية من استقرار أمني على مستوى المنطقة والعالم جاء بفضل الله ثم بجهود الملك سلمان بن عبد العزيز وتكاتف المواطنين أمام التغيرات الإقليمية حسب تعبيره.

وأشاد ولي العهد السعودي بجهود رجال الأمن، مؤكدا جاهزيتهم لمواجهة جميع التحديات التي تستهدف أمن البلاد، مبديا أمله في دوام "نعمة الأمن والاستقرار".

المصدر : وكالات