قات مصادر أمنية مصرية إن ضابطا ومجندا قتلا في هجوم مسلح شنه مجهولون على السيارة التي كانت تقلهما في محافظة الجيزة القريبة من القاهرة، بينما أصيب أربعة من الشرطة في هجوم بالعريش.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية نقلا عن مصادر أمنية بمديرية أمن الجيزة إن رئيس قسم مرور حي المنيب جنوبي الجيزة قتل مع مجند كان برفقته على إثر تعرض سيارتهما لإطلاق نار.

وأضاف المصدر أن "قوات الأمن نشرت فور وقوع الحادث العديد من الحواجز الأمنية الثابتة والمتحركة بالمنطقة، لتضييق الخناق على الجناة وضبطهم".

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الهجوم، ولم يصدر كذلك أي بيان من الجهات الرسمية المصرية بشأن الحادث.

العريش
من جهة أخرى، أصيب أربعة من أفراد الشرطة اليوم السبت على إثر استهداف مدرعة بعبوة ناسفة جنوبي مدينة العريش في محافظة شمال سيناء حسب مصادر أمنية مصرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية -طلبت عدم كشف هويتها- أنه "تم استهداف مدرعة لقوات الشرطة اليوم السبت بعبوة ناسفة أثناء مرورها وسط مدينة ‫‏العريش، مما أسفر عن إصابة أربعة أفراد من الشرطة".

وأشار المصدر إلى أنه "تم نقل المصابين لمستشفى العريش العسكري وهم في حالة حرجة"، مضيفا أنه تم إعلان حالة استنفار أمني بمحيط الحادث، بينما تجري القوات عمليات تمشيط للمنطقة تحسبا لوجود عبوات أخرى.

وتتعرض مواقع عسكرية وأمنية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، خاصة في سيناء، مما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، وتتبنى هذه الهجمات عادة جماعات مسلحة تنشط في سيناء، أبرزها تنظيم أنصار بيت المقدس الموالي لتنظيم الدولة الإسلامية، وتنظيم أجناد مصر.

المصدر : وكالات